المنهج التعليمي
مختبر العلوم
4627 views

لأن الأشخاص العلميين لابد ان يكونوا مكتشفين ولإننا نؤمن بهذا القول وبدور المُختبر في العملية التعلّمية  لِطُلابنا  شرعت مؤسسة الهادي منذ إنطلاقتها إلى  إعداد مختبر علمي بهدف  تأمين البيئة السليمة للقيام بالتجارب  و تأمين الوسيلة التعلمية  لتلامذتها لكي يكونوا تلاميذ علم مزودين بسلاح الحقيقة العِلمية و يحقِقوا المفاهيم والكفايات العلمية المطلوبة كلُ منهم حسب أحتياجاته .

ويهدف مختبر العلوم في المؤسسسة إلى بناء شخصية علمية متوازنة واعية للقضايا العلمية المحيطة بها وتنمية مهارات التجريب واسلوب المنهج العلمي في البحث لدى ذوي الإحتياجات الخاصة من خلال توفير باقة حديثة من الأجهزة والتقنيات التربوية المواكبة للعصر وتوفير بيئة مخبرية جاذبة مريحة وآمنة لهم.

وعليه سعت المؤسسة لتكييف المختبر حسب تلاميذها في مدارسها الثلاث فأدخلت تكييفات خاصة علىى الطاولات المخبرية من أجل  عمل المجموعات والتنقل  والأمان  للتلاميذ للمكفوفين  حيث عملت على تجهيز الوسائل العلمية الخاصة بالمكفوفين عبر لغة البرايل و العمل على صنع مجسمات نافرة ولوحات خاصة بها في مختلف المواضيع العلمية لكافة الحلقات الأكادمية كما عملت على صنع آلات مخبرية  خاصة  بها من اجل عدم حرمان تلاميذها المكفوفين من لذة العمل المخبري .

علماً أن المختبر  يحتوي على عدد من الموسوعات العلمية الإلكترونية وبرامج المحكات للتجارب وادخال صور ومقاطع فيديو يتم عرضها في المختبر على اللوح التفاعلي  حيث  تخدم تلامذة الصعوبات التعلمية والصم

ولإيمانها  بأن التعليم الحديث الذي تنتهجه المؤسسة  لايتوقف على التكنولوجيا فقط بل يعتمد على الوسائل التعلمية الحسية و البصرية بالإضافة إلى تنفيذ التجارب العلمية التي تحسم المعرفة العلمية زود المختبر بالوسائل والمجسمات واللوحات الجدارية والأدوات المواد الكيماوية التي تسمح بتحقيق هذا الهدف

ولم تكتف المؤسسة بهذا القدر فقد عملت على إدخال كاميرا مرافقة للمختبر  تقوم بتصوير وتسجيل التجارب المخبرية . ليتمكن جميع التلاميذ من مشاهدتهابشكل جيد وواضح مراعياً ضعاف البصر والعدد الذي قد يتواجد في المختبر كما ادخلت اجهزة تصويت من اجل زيادة التحفيز والتشويق العلمي للتلاميذ

ويعمل المختبر خلال العام الدراسي على تامين الوسائل التعلمية الضرورية لكافة المواد الدراسية والحلقات الأكاديمية  وتنفيذ التجارب كافة من أجل إيصال الأهداف التعلمية بأبسط الطرق وأمتعها للطلاب، كما يعمل على إعداد المشاريع العلمية ومتابعتها مع التلاميذ.